الخميس، 11 أغسطس، 2011

يا شعب ياللي ناكر جميل

يا شعب ياللي ناكر جميل

ازاي تخلي الزعيم ذليل

نسيتو انه بطل السلام
............
من انجازاته شد الحزام

غرقكو كوسة

فقر وعنوسة

تعليم وحوسة

جهل وزحام

يا شعب قوللي ازاي تعيش

معقول ضميرك خلاص مفيش

ونسيت تاريخه والانجازات

وامن دوله وزنزانات

وخضار مسرطن

وحشيش يسلطن

ووطن يطنطن

في الاغنيات

ياشعب فين الاصل فين

فرحان بسجنه طب يرضي مين

يا شعب اصحي

هو اللي ضحي

احلام وريثه

بإيديه دبحها

والغلطه انه

بشهامة منه

مش غصب عنه

سابنا وتنحي

نسيت ده كله

ورضيت بذله

مضطر اقولها

يا شعب ياللى

الاثنين، 2 أغسطس، 2010

ادى مبارك فيزا


السيدات والسادة أهلا وسهلا بكم في برنامجكم "هنديله فيـــزا" الذي يذيعه احمد خيرى ، ضيف حلقة النهاردة حكم وعكم وقفش وعكش كرسي الرئاسة في اكبر دولة عربية لمدة تمانية وعشرين سنة متواصلة، ضيف حلقة النهاردة كان قائد سلاح الطيران في حرب اكتوبر ثم ترقى ليصبح نائب رئيس الجمهورية ثم ذات صباح ما طلعتلوش شمس بعد مقتل رئيس الجمهورية السابق نجح ضيف حلقتنا في التربع على كرسي الرئاسة، ضيف حلقة النهاردة رغم انه أعلن في بداية حكمة بكل وضوح للمواطنين ان رئاسته للدولة لن تتجاوز فترتين رئاسيتين إلا إنه إستحلى المريسة وتبت في كرسي الرئاسة بإيديه وسنانه وماشي في الفترة الرئاسية الخامسة، ضيف حلقة النهاردة تجاوز عمرة الخامسة والثمانين في بعض الاقوال وتجاوز عمره السابعة والثمانين في اقوال أخرى، ضيف حلقة النهاردة المكرمش الوجه بفعل عوامل الزمن ودعاء الجماهير وغضب الله، ضيفنا النهاردة هو الرئيس المصري حسني مبارك رحبو معي بالضيف
الجماهير : ييييه ييييييه ( قلة مندسة تقذف بيض فاسد على حسني مبارك)

انا : شكراً للسيد محمد حسني مبارك الرئيس المصري، شكراً نورت برنامج "هنديله فيزا" نعم "هنديله فيزا" في الحقيقة أنا هتكلم مع حضرتك على حاجات في غاية الاهمية، نعم في غاية الاهمية، الشارع المصري يتسائل، الشارع المصري يأن، هل يكمل الرئيس مبارك مسيرته ويستمر في الجلوس على كرسي الرئاسة حتى نهاية العمر، عشان كده انا جاي النهاردة أزف لحضرتك خبر في غاية الاهمية وهو ان برنامج "هنديله فيزا" قرر ان يديك فيزا من بداية الحلقة، نعم من بداية الحلقة عكس ما هو متبع في البرنامج لاننا دائما كنا ندي الضيف فيزا في نهاية الحلقة لكن تقديراً من البرنامج لجهودك الرهيبة في تخريب مصر، نعم في تخريب مصر قررنا ان نديك كلنا فيزا وهتاخد فيزا آسف في التعبير هتاخد فيزا لحد ما تشبع نعم لحد ما تشبع، بداية بعد ما إدناك فيزا إسمحلي ارحب بيك . إسمحلي ارفع الكلفة وأشيل الألقاب وأقول لك اهلا يا مبارك
مبارك :
انا : أنا عايز أبتدي حواري معاك النهاردة وأرجع بيك لأيام طفولتك السعيدة البعيدة من حوالي تمانين سنة وأقول لك بكل أريحية بدون ما أحاول أغيظك أو أجيب خرامة وأخرملك بربريزك أو أجيب شنيور وأشنيرلك إفريزك وأوجه لك سؤال ما حدش سأله لك قبل كده آسف في التعبير هوجه لك سؤال في دروة في خلوة واقول لك بكل جراة .. ياريت ماتزعلشي من صراحتي لكن عندي سؤال بيلح على عقول الناس كلها نعم عقول الناس كلها .الناس في مصر يتسائلون يتحيرون . وإنت عيل ركبت عجل وإتمرجحت في مراجيح؟
مبارك :
أنا : اشكرك على صراحتك، , وأسأل، وإنت عيل صغير عديم الخبرة عمرك إتعرضت لموقف سئ مثلاً هل سبق انه حد من العيال زمايلك في الكتاب ضربك هل الشيخ بتاع الكتاب مدك على رجليك بسبب انك محفظتش السورة ومعرفتش تسمعها ولا لسعك بالخرزانة على تييييت ولا رقعك قلمين على صداغك أو على قفاك ورحت إشتكيت لأمك وأبوك ودموعك نازلة تسح من كتر حرقة الألم من لسعة الخرزانة على تيييت؟
مبارك :
أنا : احيك على صراحتك نعم أحيك وأسأل، كلنا عارفين إنك عشت طفولة بائسة وإن اهلك كانو فقرا وده مش عيب لكن نفسي أعرف هل انت فاكر إحساسك ايام الفقر وياريت تقولنا هل تألمت من فقرك؟
مبارك :
انا : الناس كلها ملاحظة انك في سياستك الداخلية بتتجاهل إحتياجات الفقراء وكل الإصلاحات الإقتصادية بتصب في جيب رجال الأعمل لدرجة ان معظم الشعب المصري بيعتقد انك بتكره الفقراء وبتشيلهم من حسابك، والسؤال هنا هو انت ليه بتعمل كده هل إنت فعلا بتكره الفقرا، هل الفقر اللي عشته في طفولتك اثر على تكوينك النفسي عشان كنت مضطر لمسح جوخ للأغنياء عشان تكسب مودتهم، هل انت بتكره الفقير اللي عنده عزة نفس ونفسك تخلي كل الفقرا يطاطو ويتمحلسو وينافقو وينكسرو زي ما انت كنت بتعمل وعشان كده تعمدت تفقر الشعب المصري وتذله وتجوعه عشان تخليه يتكسر وينافق ويبيع نفسه وعرضه زي ما أنت عملت أيام طفولتك وشبابك وفي بداية حياتك، هل انت بتعمل كل ده عشان تحس إنك لما اتكسرت وإتذللت وإتمحلست مكنتش بتعمل حاجة غلط؟
مبارك :
أنا : نبعد شوية عن طفولتك وخليني اسألك لما حاصرت الفلسطينيين في غزة ومنعت عنهم الأكل والدواء والمساعدات الإنسانية وساعدت على تجويعهم وإذلالهم عشان تكسر إرادتهم فهل إنت فخور بتعاونك مع الإسرائيليين وبتنفيذك لطلباتهم؟
مبارك :
أنا : أنا متذكر ردك على رفعت سيد أحمد وعبد الله السناوي لما طلبوا منك انك تطبق الديمقراطية في مصر وتدخل التاريخ فتهكمت عليهم وقلت انك لا عايز تدخل التاريخ ولا الجغرافيا، ده كان زمان لكن بعد تمانية وعشرين سنة من حكمك وبعد ما مصر بقت على الحديدة وبعد خمس فترات رئاسية حكمت فيها مصر وبعد ما دخلت ابنك جمال لمعترك السياسة وبتعده لكي يرث كرسي المريسة في سابقة هي الأولى من نوعها منذ إنقلاب ظباط الجيش على الملكية، طبعاً المؤرخين هيكتبوا عنك سواء شئت أم أبيت لأن التاريخ دايما بيهتم بتخليد ذكرى الناس اللي بتترك بصمة وتأثير قوي سواء خير او شر، السؤال هنا هو ما هو تصورك لما سيكتبه التاريخ عنك وعن فترة حكمك؟
مبارك :

أنا : اشكرك نعم أشكرك وأسال ، ريس مبارك بحكم كونك مراكبي دولة مصر إزاي قدرت تتجاهل حقيقة الخطر الصهيوني القريب وتتجاهله تماماً وإنت بتقود دفة سفينة الوطن نحو العاصفة التي لن ينجوا منها أحد وإزاي إتخذت موقف معادي من دولة إيران رغم إنها لا تمثل تهديد لا على مصر ولا على الأمة العربية، بمعني إزاي بلفت دماغ المواطنين والمثقفين
مبارك :
انا : في نهاية لقاءنا نشكر مبارك ونديلة فيزا مرة تانية
الجماهير تهتف بحماس متناهي : إديله فيزا إديله فيزا،

الخميس، 8 يوليو، 2010

اللي مايشوفش من الغربال يكشف نظر


راجل وابنه ومراته ومعاهم خمس قطاع طرق تمكنوا من خطف 8000 بني آدم وحبسوهم في منطقة مهجورة، وهاتك يا سخرة في المخطوفين، طبيعي انه بين وقت والتاني وتحت تأثير القهر والذل والجوع إن المخطوفين يقرروا الثورة على العصابة خصوصا وان عدد المخطوفين كبير جدا مقارنة بعدد أفراد عصابة قطاع الطرق، لكن زعيم العصابة كان دايما بيواجه محاولات الثورة دي بالخداع والتحايل على إمتصاص غضب المخطوفين، مرة يعلن أن واحد من قطاع الطرق اللي بيساعدوه بيسئ استخدام سلطاته كقاطع طريق ويتم محاكمته وادانته علناً وطبعاً كان المخطوفين بتخيل عليهم المحاكمات الصورية دي، مرة تانية اكتشف ان غضب المخطوفين زاد وأوشك على الإنفجار فحينها ابتكر حيلة خبيثة بتكوين فريق كروي من المخطوفين ولعب بيهم في مباريات كأس العصابات الدولية، وطبيعي ان المخطوفين المغفلين يتحدوا جميعا ويتكاتفو، مش للتخلص من العصابة لا سمح الله ولكن لتشجيع فريق المخطوفين الكروي، وهكذا دواليك يا محترم ظل المخطوفين يدورون في دائرة مفرغة، كلما هم المخطوفين بالثورة على عصابة قطاع الطرق حينها ينجح زعيم العصابة في إلهائهم بشكل او بآخر بإستخدام دهاءه الشيطاني وخبرته الإجرامية

لكن لأن الحكمة الشعبية تقول تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، وأيضاً تأتي الرياح محملة بالأتربة، ولما كان السيل قد بلغ الزبي وضاقت نفوس المخطوفين بأحوالهم المتردية وأصبحت غضبتهم قاب قوسين أو أدني، وعندما تيقن زعيم العصابة بحكم خبرته ومن واقع التقارير اليومية التي تصله بأن المخطوفين على وشك الإنفجار وأن إنفجارهم وثورتهم ستكون فجائية وليس مخطط لها كما كانوا يفعلون فيما قبل حينئذ ادرك المجرم الحويط أن هناك خطورة فعلية على عصابة قطاع الطرق، حينها تشاور زعيم العصابة مع ابنه وزوجته وخلال دراستهم لأفضل طريقة لإمتصاص غضب المخطوفين تفتقت قريحة الأب عن فكرة شيطانية وأمر أن يتم تنفيذها في صباح اليوم التالي

تاني يوم الصبح وقف قاطع طريق صغير السن والمقام على ربوة عالية وصاح بأعلى صوته ليجمع المخطوفين ويعلن لهم البيان التالي "يا أخوانا انا عارف انكو قرفانين من العيشة الزفت اللي احنا معيشينهالكم، أنا عارف انكم بتعانو من الجوع ومن الامراض ومن قلة الراحة، انا عارف انكو غضبانين عشان انتو بتشقوا وتموتو نفسكو في الشغل ومع ذلك خيركو رايح لغيركو، انا بعترف ان احنا مفتريين وولاد تيييييت، إحنا غلطانين في حقكم وبجد أنا مش عارف أودي وشي منكم فين، انا بعلن ان عصابتنا مسئولة عن سوء احوالكم وعن امراضكم وعن جوعكم وفقركم وأمراضكم"
تجمد المخطوفين في أماكنهم كما لو كانت تقف على رؤسهم الطير، ذهول شديد يجتاح الجموع المحتشدة والتي سمعت بآذانها ورأت بأم أعينها أحد أفراد العصابة يعترف بجرائمه ويقول عن نفسه والعصابة أنهم ولاد ستين كلب، شعرت جموع الخاطفين بالخدر اللذيذ يجري في أجسادها، فها هي العصابة تعترف بوضاعتها وحقارتها، يالها من لذة لذيذة ويالها من سعادة غامرة أن يسمع المظلوم المذلول من قاهره إعترافا بالخطأ والخطيئة، إنتشت الجماهير حد الثمالة من تصريحات المجرم الصغير، وإستراحت انفسهم قليلاً، فقد نفثت هذه التصريحات من غضب المخطوفين، فعادوا لسابق عهدهم للعمل الشاق والجوع والفقر والذل والمرض مكتفين بان ينتشوا من إعتراف العصابة بجرمها ووأدت ثورة المخطوفين المقبلة في مهدها، وكده إحنا كسبنا صلاة النبي، ويرجع أبوك عند أبوك وأخوك عند أخوك وإشرب فقر وجوع ومرض وذل وقهر لحد ما تطلع عينك وعين اللي خلفوك

إوعا تتخيل ان دي قصة وهمية، دي قصة مصر في عهد مبارك

الثلاثاء، 22 يونيو، 2010

بيت حسني الدهل


إذا سلمت الشعوب زمامها لكل فاسد فعليهم ان يتوقعوا الخراب التام، وإذا تكاسلت الشعوب عن مسائلة حكامها فالنتيجة هي ما تعيش فيه مصر اليوم في عهد حسني مبارك، وإذا توقف شعب عن المطالبة بحقوقه في العدل والمساواة والحرية وتداول السلطة فعليه أن يتحمل الفقر والمرض والقتل والتعذيب والجهل والطائفية والزبالة والسرطان والتيفود وفيروس سي والحزب الوطني وكلاب الداخلية وخنازير أمن الدولة والرئيس الدهل المدهول على عينه وولده ابو زلمكة ملعوب في أساسها وزوجته المومس الفاضلة

عائلة كبيرة إسمها عيلة الدهل بينها وبين عائلة صغيرة إسمها عيلة يعقوب عداوة وبغضاء وكراهية وثأر لا يمكن التنازل عنه أبداً بسبب قيام عائلة يعقوب بإغتصاب عرض عائلة الدهل، بعد معركة لم تفصل فيها النتيجة النهائية تم الصلح بين العائلتين، العائلة الصغيرة إستمرت في تطوير نفسها بالعمل الدؤوب المتواصل وتمكنت من إمتلاك ثروة كبيرة بفضل عملها وبفضل مساعدة عائلة عملاقة تسكن بعيداً عن العائلتان الكبيرة والصغيرة، وتمكنت أيضا عائلة يعقوب من تسليح نفسها بالبنادق والرشاشات بينما ظلت عائلة الدهل مصرة على إستخدام الفؤس والسكاكين، عائلة يعقوب يرأسها رب عائلة يتغير كل فترة والثانية حيث تجري إنتخابات بين افراد عائلة يعقوب يتنافس فيها افراد العائلة الراغبون في قيادتها ويعرضون برامجهم وأساليبهم التي سيسعون بها لحماية مصالح العائلة

على الجانب الآخر تستخدم عائلة الدهل طريقة المبايعة الابدية، وكبير عائلة الدهل يمارس سلطته منذ ثمانية وعشرين عاماً متواصلة، وعلى عكس ما يفعله قادة عائلة يعقوب نجح كبير عائلة الدهل في إضعاف عائلته الكبيرة وذلك بأن منع أفرادها من العمل ووضع لهم تلفزيونات في كل مكان في بيت العائلة، في الصالة تلفاز كبير وفي كل غرفة من غرف افراد العائلة تلفاز وعلى السلم وفي مدخل البيت تنتشر التلفزيونات بشكل لافت للنظر، حتى المطابخ والحمامات لم تسلم من التلفزيونات، افراد عائلة الدهل يعيشون ليل نهار امام شاشات التلفزيون التي لا تعرض سوى الافلام والمسلسلات والفيديو كليبات والبرامج الحوارية التي تستضيف الراقصات والمطربات بالإضافة للبرامج الرياضية ومباريات الكرة التي تخسر فيها دائما فرق عائلة الدهل

نجحت خطة التلفزيونات في إلهاء عائلة الدهل عن كل ما يدور حولهم في العالم وحدثت فجوة كبيرة بين عائلة الدهل التي اصبحت فقيرة للغاية بسبب كسل افرادها وبين عائلة يعقوب التي تعلم كل أفرادها ونجح بعضهم في أن يصبحوا علماء ومخترعين ونجح بعضهم الآخر في مسابقات الرماية بالبنادق والرشاشات بينما عائلة الدهل نجحت في حل فوازير المفتش كرومبو بالإضافة لانهم نجح كل فرد منهم بجدارة في وضع النقاط على الحروف قبل ان يطلع عالروف ويرمي نفسه زي الخروف

رب عائلة الدهل قرر ذات يوم ان يحرم على أفرادها الدفاع عن أنفسهم لو إعتدى عليهم أفراد عائلة يعقوب، ثم بعد فترة قرر رب عائلة الدهل أن يعطي مصروف لمن يسمع كلامه ويطيعه طاعة عمياء وأصبح يمنح الطعام والشراب بكميات قليلة للغاية لافراد عائلته الكسالى الجالسون ليل نهار امام التلفزيون، برغم جوع وعطش أفراد عائلة الدهل إلا انهم لم يثوروا على أوضاعهم السيئة وإستمروا في الجلوس أمام التلفزيون مفضلين أن يبوسوا الواوا على أن تنالهم ضربات المطيعين لرب العائلة فيصابوا بواوا أح يححححححح

بعد ذلك أمر رب عائلة الدهل من مساعديه المطيعين بأن يضعوا السموم والميكروبات في طعام وشراب العائلة، بدأت تنتشر الأمراض الخطيرة بين أفراد العائلة الذين اصابهم الهزال والضعف الشديد بالإضافة لفتور همتهم نتيجة طول مكوثهم أمام شاشات التلفزيون، ثم بعد فترة قصيرة أصدر رب عائلة الدهل أوامر لأعوانه بتلويث مياة الشرب، إنتشرت الأمراض والأوبئة بين افراد عائلة الدهل المتحلقين حول شاشات التلفزيون بسبب كسلهم الشديد وبسبب إنتشار الزبالة والقاذورات حولهم فخلف وتحت كل كرسي أو سرير أو منضدة تنتشر تلال من القاذورات التي تنبعث منها الروائح الكريهة وتمرح فيها القطط والفئران والكلاب والحشرات

بعد أن أصيب أفراد عائلة الدهل بالتنبلة التامة ولم يتكاسلوا ويتخاذلوا فقط عن الإعتراض بل وصل بهم الكسل حد التوقف عن التفكير في اوضاعهم المزرية، بعد فترة قرر رب عائلة الدهل ان يتخلص من افراد عائلته الكبيرة، حرق بعضهم في المطبخ وأغرق بعضهم في دورة المياة وخنق بعضهم ودفنهم تحت بير السلم، ثم اخيراً أصدر قرار لأعوانه بأن يقتلوا كل يوم فرد أو إثنين ويعذبوا خمس او ست أفراد لكي يدفعوا الباقين للهروب من منزل العائلة

خلال هذه المهازل الحياتية اليومية كانت إتصالات وزيارات قادة عائلة يعقوب لبيت عائلة الدهل لا تنتهي حيث كان رب عائلة الدهل يستقبلهم بالترحاب والاحضان، بالإضافة لأنه سمح لأفراد عائلة يعقوب بالتجارة داخل بيت عائلة الدهل، وسمح لهم أيضاً بحفر أرضية البيت لإستخراج الكنوز المخبأة تحته من قديم الزمان، نجحت عائلة يعقوب في إستخراج بترول وغاز طبيعي من تحت بيت الدهل كما إكتشفوا مقبرة آثار نادرة أسفل بيت عائلة الدهل وبيعت هذه الآثار بمبالغ خيالية تقاسمها رب عائلة الدهل مع عائلة يعقوب بالإضافة لأرباح البترول والغاز التي تقاسمها أيضاً معهم، وكلما زادت ثروات رب عائلة الدهل كلما زاد عدد اتباعه ومؤيديه من أفراد عائلته الذين قرر بعضهم أن يبيع روحه ويصبح عبداً مطيعا للدهل مقابل لقمة هنا أو هدمه هناك

وكلما زادت ثروة رب عائلة الدهل كلما أمر أتباعه وعبيده بقتل أفراد عائلته المتحلقين كالنعاج حول التلفزيونات، ولازال القتل والتعذيب مستمرا ولازال رب عائلة الدهل مستمراً في جرائمة بحق عائلة الدهل، ولازال عبيد الدهل مستمرين في طاعته بالقتل والتخريب والتعذيب ولازال أفراد العائلة يتضورون جوعاً ويموتون مرضى بالسموم والميكروبات والكسل والخنوع والإذلال

الأحد، 13 يونيو، 2010

من المسئول عن منع وصولنا إلى غزة؟


بعد أن استبشر الناس خيرا بالأخبار التى تم ترويجها عن فتح معبر رفح قام المئات من أبناء مصر على اختلاف توجهاتهم الفكرية والسياسية بتنظيم قافلة مصرية خالصة للتحرك صباح الجمعة 11/62010 من أمام نقابة المحامين المصريين،وقد ذهب من أراد المشاركة فى الصباح الباكر حيث وصل بعض المشاركين إلى نقطة التحرك من السابعة صباحا،وكانت المشاركة إيجابية بنسبة كبيرة جدا لدرجة أنها فاقت توقع المنظمين للقافلة،وبعض من الذين أرادوا المشاركة عادوا لأنهم لم يجدوا مكانا لهم فى المواصلات المخصصة للقافلةحيث وصل عدد المشاركين إلى قرابة الـ "400" مشارك من جميع التيارات السياسية فى مصر ومن جميع الأعمار فمن الأطفال وحتى الشيوخ رجالا ونساء أصحاء وغير أصحاء ويكفى أن تشاهد الدكتور مجدى قرقر وهو يتوكأ على عكازين بعد إجراء عملية دقيقة له يكفى أن تراه وهو يزاحم بين الشباب حتى تعلم أن الجميع كانوا فى حالة اشتياق للمشاركة فى كسر الحصار عن غزة ونسى كل منهم همومه الخاصة،ومن الأمور الغريبة أن الجهات الأمنية كانت متجاوبة بنسبة جعلت الكثير من المشاركين فى حالة تفاؤل،وعند كل "كمين" يمر كان الزميل يسأل من معه هل ترى أننا سنمر من هذا الكمين فإذا بالقافلة تمر دون أن يوقفها أحد اللهم إلا أخذ أرقام السيارات وعدد من فيها فى وقت لا يتعدى نصف الدقيقة وكانت الهتافات تنطلق بالتكبير مع كل كمين نخرج منه هذا كان يحدث على الأقل فى السيارة التى أركب فيها مع مجموعة كانت أكثر من رائعة حيث جمعت بين 10 أفراد دون ترتيب لكنهم كانوا خير زملاء فى الطريق فقد كان معى الزميل شوقى رجب أمين إعلام حزب العمل بالغربية الذى بذل جهدا مميزا فى التغطية الإعلامية،وكانت المهندسة سحر جلال التى تشعرك بأن فتيات الأمة مازلن بخير وقد أمدتنى ببعض الصور التى التقطتها للقافلة والأخ المحترم مهندس الكومبيوتر محمد عثمان،والأخ محمد صلاح الذى أمتعنا بصوته الجميل فى أناشيده الجميلة والأخ أكرم الإيرانى بقفشاته المضحكة والأخ أحمد الكردى الذى كان دائما يذكرنا بالإخلاص فى العمل والأستاذ أحمد صلاح الدين مدرس اللغة العربية الذى كان دائما يحثنا على الدعاء طوال الطريق والأخ محمد جندى وأحمد خيرى شابين يحبان مصر ويحبون أهلنا فى فلسطين كانوا دائما يسألون هل معقول أننا سنمر من كوبرى السلام ومررنا كل تلك الحواجز إلى أن وصلنا إلى معبر رفح وكأننا كنا فى رحلة عمرة فقد ملأت وجوهنا الفرحة،وبعد أقل من خمس دقائق دارت الإشاعات والأسئلة هل سيدخل من معه جواز سفر فقط أم سيدخل أيضا من يحمل البطاقة الشخصية "الرقم القومى" وبدأ البعض يجمع الجوازات وآخر يجمع البطاقات وظل هذا الأمر لأكثر من ساعتين حيث وصلنا إلى هناك بعد عصر الجمعة مباشرة وبدأت الهتافات التى طالبت بضرورة دخولنا بالبطاقات بعد أن سرت شائعة بأن الذين يحملون الجوازات هم فقط الذين سيدخلون إلى غزة وكادت أن تحدث فتنة لولا تدخل العقلاء فى الأمر،وبعد أن صلينا المغرب سمعنا عن مفاوضات حدثت بين بعض أعضاء القافلة ومسئولين مصريين وفلسطينيين خرجوا بعدها ليدلى الدكتور عبدالجليل مصطفى بتصريح لإحدى الفضائيات بتعذر دخول القافلة لأن الجانب الفلسطينى غير مهيئ لقبول القافلة نظرا لانشغاله بزيارة الدكتور عمرو موسى إلى غزة التى ربما تتم اليوم الأحد أو غدا الاثنين ويمكن للقافلة أن تعود يوم الاثنين عقب زيارة السيد عمرو موسى وقد فسر بعض أفراد القافلة أن حماس ترفض استقبال القافلة الأمر الذى نفاه بعض المسئولين فى غزة عبر اتصالات هاتفية قام بها بعض أفراد القافلة وأعلنوا ترحيبهم بالوفد والقافلة بغض النظر عن عددهم وهنا أيضا كادت أن تحدث مشكلة بين بعض أعضاء القافلة بسبب موقف الجانب الفلسطينى الذى تم تفسيره خطأ لكن أيضا تدخل البعض لتوضيح وجهة النظر الصحيحة فى الأمر،وبعد فترة أخرى قالوا لقد انتهت الأمور على أن من سيدخل غزة هم من يحملون جوازات السفر فقط ومن ليس معه جواز عليه المغادرة وبالفعل بقى هناك من أعضاء القافلة قرابة المئة فى حالة اعتصام على أمل أن يدخلوا غزة وقد التقوا بقافلة جزائرية أيضا تم منعها من الدخول وكان من بين قيادات القافلة الذين اعتصموا قيادات من حزب العمل أبرزهم الدكتور مجدى قرقر الأستاذ بكلية التخطيط العمرانى بجامعة القاهرة والدكتورة نجلاء القليوبى أمينة المرأة للحزب وعضو اللجنة التفيذية،والأستاذ حسن كريم المحامى أمين مساعد التنظيم والأستاذ ضياء الصاوى أمين اتحاد شباب حزب العمل والأستاذ شريف عبدالحميد وبعض أعضاء حزب العمل كما تبقى هناك أيضا الدكتور عبدالحليم قنديل والدكتور يحيى القزاز والعديد من القيادات التى اعتصمت فى محاولة منها للدخول إلى غزة إلا أن كل المحاولات باءت بالفشل ولم يدخل أحد غزة وحتى كتابة تلك السطور صرح الأستاذ حسن كريم بأن الجميع فى طريق عودتهم وأنهم وصلوا إلى الإسماعيلية هذا التصريح الساعة الثالثة بعد ظهر الأحد 12/6/2010 ،هذا فيما يخص القافلة أمّا مايخص الجهات المسئولة هل كان فى نية الدولة أن تمنع القافلة من الدخول إذن لماذا سمحت لها حتى الوصول إلى رفح،هل الدولة فقدت السيطرة على المعبر ولم نعد نستطيع اتخاذ قرار فى شأن من يدخل ومن يخرج،فليس من المعقول أن السلطات فى غزة هى التى تمنع وصول القوافل إلى هناك وأن ما نسمعه عن كلام فى فتح المعبر كلام لا أساس له من الصحة حيث كنت شاهد عيان وذهبت ضمن القافلة ولم يدخل حتى وفد من 5 أشخاص يعبر عن موقف القافلة والله عيب أن يكون هذا هو حال مصر أن تمنع المصريين من مساندة إخوة لهم فى العروبة والدين.هناك بعض الأمور التى حدثت منها أن إحدى السيارات انقلبت وهى فى طريقها إلى العريش وحتى أكون دقيقا لا أعرف إذا كانت السيارة تابعة للقافلة أم هى سيارة عادية طبعا بعض الإصابات أصيب بها من بداخل السيارة وقد جاءت على الفور سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلى أقرب مستشفى،أمر آخر بعض الشباب كاد أن يوقف إحدى السيارات من "اليونيكوم" كانوا يتصورون أنها سيارة صهيونية لكنهم تراجعوا فور علمهم بأنها سيارة عادية،توقف القافلى كثيرا فى الطريق نظرا لتأخر بعض الحافلات التى جاءت متأخرة نظرا للإقبال الشديد على القافلة،أدى الكثير من أعضاء القافلة صلاتى الظهر جمعا وقصر فى استراحة الشاويش،والمغرب والعشاء أيضا جمعا وقصرا فى المسجد المجاور لمعبر رفح،أيضا شاهدنا بعض الذين دخلوا وخرجوا من وإلى الجانب الفلسطينى مما يؤكد فتح المعبر ،لكن الأعداد قليلة ورفضوا أى تصريحات للصحفيين عن ظروف التعامل معهم
انتظروملف كامل لجميع صور القافله من مصر حتى المعبر

الأحد، 23 مايو، 2010

رضينا بالقعر والقعر مش راضي بينا


أرجوك أن لا تنزعج من هذه النكتة التي تحكي ان أحد الشيوخ أفتى بعدم جواز ركوب جمال مبارك لكرسي الرئاسة في مصر خلفا لأبيه ولما سأل الناس الشيخ عن الدليل الشرعي لهذه الفتوى ذكر لهم الآية 22 في سورة النساء التي يقول فيها رب العزة (((وَلَا تَنْكِحُوا مَا نَكَحَ آَبَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاءَ سَبِيلًا)))

ولا تنزعج كمان من النكتة التي تحكي قصة شاب ذهب لسؤال شيخ كبير عن جواز التسري بسبايا الإسرائيليات بعد أن يحرر المسلمين فلسطين والمسجد الأقصى، سخر الشيخ من سذاجة الشاب الذي يحلم بمضاجعة شقراوات إسرائيل وقال الشيخ للشاب لو حررت المسجد الأقصى إبقا تعالى ني...ي انا كمان

لا تنزعج لو واجهنا التوريث بالنكات، لا تنزعج لو تفشت السلبية بيننا لدرجة فقدان الأمل في تحقيق النصر على أعدائنا، لا تنزعج لو زادت نسبة البلاهة والتخلف والجبن بين المواطنين، لا تنزعج لو مارسنا الجرأة فقط عندما نسخر من كلام الله، لا تنزعج لو جبننا عن إعلان رفضنا للتوريث، لا تنزعج لو اصبحنا نفتخر بجبننا وننشره بين الناس

ولا تنزعج لو إستمر بنا التدهور للخلف حتى لم يعد بعدنا خلف وصرنا خلف كل خلف، لا تنزعج لو سمعت شيخا سكت عن توجيه نقده لمبارك وعصابته ويصر إصرارا عجيباً على أن الشعب هو أس البلاء وأن من أعمالنا سلط علينا وأن كيفما تكونوا يولى عليكم وان الشعب هو من يجب إصلاحه وأن لو صلح الشعب لصلح الحاكم، لا تنزعج عندما يتجاهل مشايخ الإسلام وقساوسة النصارى توجيه النصح والإرشاد والنقد لمبارك ونظامه الذي تجبر في الارض وتفرعن بسكوتنا وسلبيتنا وخوفنا

لا تنزعج عندما يتخلى المثقفين ورجال الدين عن تحريض المواطنين على النظام الفاسد العميل الذي أسسه مبارك وأرسى قواعده بيننا، لا تنزعج لو أصبح الفساد هو منهج الدولة الرسمي، لا تنزعج لو أبعد الشرفاء عن المناصب ورقي المرتشين واللصوص، لا تنزعج لو أصبحت الرشوة هي أهم مستند تتقدم به للحصول على حقوقك، لا تنزعج لو أصبحت لا تشعر بالإنتماء لهذا الوطن

لا تنزعج إذا إستمر الجبناء منا بالتفاخر بجبنهم، ولا تنزعج لو اصبحت النغمة السائدة والأغنية الوطنية هي "لا حل لهذا التردي وأن ما يريده الله سيكون"، لا تنزعج لو إستمر كل أب بغرس وزرع السلبية والخوف في نفوس أبناؤه ، لا تنزعج لو أصبح الجبن والخنوع هو السمة الغالبة على كل أفراد الشعب، لا تنزعج لو اصبح السكوت عن قول الحق بمثابة دين جديد للشعب باكمله، لا تنزعج لو اصبح شعارنا الرسمي عش ندل تموت مستور، لا تنزعج لو وجدت نفسك تعيش في وطن أرجل وأشجع واحد فيه لا يجرؤ على الإعتراف بخيانة مبارك لمصر والمصريين ولا يجرؤ على التصريح بعمالة مبارك للصهاينة، لا تنزعج عندما يجبن الشعب عن قول الحق في وجه سلطان جائر

لا تنزعج لو غرقت في أنهار الرشوة والمحسوبية وبحورالفساد والظلم ومحيطات العمالة للأعداء ، لا تنزعج لو غطت غيوم القلق والخوف سماء الوطن، لا تنزعج لو غابت شمس الأمان وأشرقت ظلمات شياطين الشرطة وزبانية النظام، لا تنزعج لو أصبحت عبدا لهذا النظام يبيعك وقتما شاء لمن يشاء

لا تنزعج عنما يستمر الهبوط للدرك الاسفل والتهاوي لقعر لا قرار له من الفساد والظلم والفقر والإستبداد والامراض، لا تنزعج من ظلمة القعر ومن فساد هواءه، لا تنزعج من قذارة القعر فهذا هو ما جنيناه على انفسنا عندما سكتنا وخنعنا لمبارك وعصابته، لا تنزعج لو هاجمتك خفافيش القعر ومصت دمائك ، لا تنزعج لو إفترستك انياب القعر وعذبتك دون سبب، لا تنزعج لو رضيت بالظلام والجهل والفقر والعذاب والجوع والمرض ولا تنزعج لو رضيت بالقعر ولكن القعر لم يرضى بك

الثلاثاء، 4 مايو، 2010

أوسكار أكبر كذاب


بحسب دراسة أعدها ونشرها مركز معلومات مجلس الوزراء في مصر فإن 82% من المصريين لا يثقون فى بعضهم البعض، 82% من المصريين لا يثقون فى الحكومة ولا فى المعارضة، 82% من المصريين لا يثقون فى أباؤهم ولا أبنائهم، 82% من المصريين لا يثقون فى أزواجهم وزوجاتهم، 82% من المصريين لا يثقون فى رؤساهم ولا موظفيهم، 82% من المصريين لا يثقون فى نواب مجلس الشعب ولا في الشرطة ولا في القضاء ولا في النيابة العامة، 82% من المصريين لا يثقون فى الصحف وأجهزة الإعلام، 82% من المصريين لا يثقون فى نفي مبارك للتوريث، 82% من المصريين لا يثقون فى التعليم، 82% من المصريين كفروا تماماً واصبحوا لا يثقون فى عدالة السماء التي يظنون انها تخلت عنهم للابد وتركتهم تحت رحمة اللئام (مبارك-ولده-وزراؤه-أعضاء الحزب الوطني الديمقراطي الذي هو لا وطني ولا ديمقراطي)، 82% من المصريين لا يثقون فى الآخر (المسلم متوجس من القبطي- القبطي متوجس من المسلم)

المواطن المصري يعيش اليوم حالة متواصلة من إنعدام الثقة في النفس والمستقبل والوطن والآخرين، وكيف لا يفقد المواطن ثقته في كل شئ وهو يرى أكبر رأس في الدولة يخدعه ليل نهار منذ اليوم الذي جلس فيه على سدة الحكم التي سدها تماماً عمن سواه وقطع الطريق على كل من يطمح في منافسته على منصبه، كيف تكون لدى المواطن ثقة وهو قد سمع بأذنه ورآى بعينيه مبارك وهو يعلنها صريحة مدوية بأن "الكفن مالوش جيوب وهما فترتين كفاية قوي" ثم يتنكر لكل ما قاله ويستمر حاكماً عاكماً عاكشاً قافشاً على رقاب الوطن والمواطنين لخمس فترات متتالية ويطمح للفترة السادسة له أو لإبنه جمال

قل لي بالله عليك إزاي المواطن المصري يثق بأحد وهو يسمع ليل نهار رئيسه مبارك ومن خلفه وزراؤه يتشدقون بأن المواطن البسيط على رأس أولويات الرئيس بينما كل قرارات مبارك وسياساته هو ووزراؤه تصب في جيوب ثلة معدودة من النصابين والافاقين ومحترفي لهط وشفط المال العام

قل لي بالله عليك إزاي المواطن المصري يثق بأحد وهو جالس داخل أحد المقابر يشاهد في التلفزيون مبارك وهو يفتتح أو يدشن مشاريع سكنية لا ينال منها المواطن شيئاً

قل لي بالله عليك إزاي المواطن المصري الواقف في طابور رغيف العيش يثق بأحد وهو يسمع الأرقام التي يتشدق بها مبارك ووزراؤه والتي تعلن بكل بجاعة عن نسبة النمو في الإقتصاد المصري وعن تحسن مستوى دخول الموطنين وعن الرفاهية التي يرفل بها المواطن الناكر للجميل والمحمول في جيبه يؤكد مصداقية هذه الرفاهية مع إن المواطن يا حبة عيني مقضيها رنات

قل لي بالله عليك إزاي المواطن المصري الجالس مع أسرته حول طبق فول يتيم يثق بأحد وهو يرى او يسمع عن شاليهات مارينا وشرم وعن حفلات وأفراح القطط السمان والحيتان والغيلان وسوها من الكائنات الشافطة اللاهطة للأوطان

قل لي بالله عليك إزاي المواطن المصري يثق بأحد وهو رغم كل مظاهر التوريث بداية من جمعية المستقبل وإنتهاءً بزيارات جمال للقرى بصحبة المسئولين والوزراء وبرغم كل هذا يصدق تصريحات مبارك بأن جمال ما فاتحوش في الموضوع ده، يا كداب يا مبارك طب عيني في عينك كده

بحسب العديد من التقارير والابحاث والدراسات العالمية فإن نسبة إنعدام الثقة في اغلب دول العالم تنحصر بين 18% و 40% وهذه النسبة الكبيرة لم تحدث سوى في الولايات المتحدة الأمريكية إبان حكم الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الإبن والذي إشتهر في أجهزة الإعلام الأمريكية بلقب الكذاب، فإذا كان أكبر كذاب عرفته البشرية لم ينجح سوى في زعزعة ثقة 40% من الشعب الامريكي فكيف هو الحال بمن نجح في زعزعة ثقة 82% من شعب مصر، أند ذا أوسكار فور بيست "لهط وشفط الوطن والكذب المفضوح" جوز تو بريذنت حسني مبارك