الثلاثاء، 4 مايو، 2010

أوسكار أكبر كذاب

بتاريخ 8:51 ص بواسطة احمد خيرى


بحسب دراسة أعدها ونشرها مركز معلومات مجلس الوزراء في مصر فإن 82% من المصريين لا يثقون فى بعضهم البعض، 82% من المصريين لا يثقون فى الحكومة ولا فى المعارضة، 82% من المصريين لا يثقون فى أباؤهم ولا أبنائهم، 82% من المصريين لا يثقون فى أزواجهم وزوجاتهم، 82% من المصريين لا يثقون فى رؤساهم ولا موظفيهم، 82% من المصريين لا يثقون فى نواب مجلس الشعب ولا في الشرطة ولا في القضاء ولا في النيابة العامة، 82% من المصريين لا يثقون فى الصحف وأجهزة الإعلام، 82% من المصريين لا يثقون فى نفي مبارك للتوريث، 82% من المصريين لا يثقون فى التعليم، 82% من المصريين كفروا تماماً واصبحوا لا يثقون فى عدالة السماء التي يظنون انها تخلت عنهم للابد وتركتهم تحت رحمة اللئام (مبارك-ولده-وزراؤه-أعضاء الحزب الوطني الديمقراطي الذي هو لا وطني ولا ديمقراطي)، 82% من المصريين لا يثقون فى الآخر (المسلم متوجس من القبطي- القبطي متوجس من المسلم)

المواطن المصري يعيش اليوم حالة متواصلة من إنعدام الثقة في النفس والمستقبل والوطن والآخرين، وكيف لا يفقد المواطن ثقته في كل شئ وهو يرى أكبر رأس في الدولة يخدعه ليل نهار منذ اليوم الذي جلس فيه على سدة الحكم التي سدها تماماً عمن سواه وقطع الطريق على كل من يطمح في منافسته على منصبه، كيف تكون لدى المواطن ثقة وهو قد سمع بأذنه ورآى بعينيه مبارك وهو يعلنها صريحة مدوية بأن "الكفن مالوش جيوب وهما فترتين كفاية قوي" ثم يتنكر لكل ما قاله ويستمر حاكماً عاكماً عاكشاً قافشاً على رقاب الوطن والمواطنين لخمس فترات متتالية ويطمح للفترة السادسة له أو لإبنه جمال

قل لي بالله عليك إزاي المواطن المصري يثق بأحد وهو يسمع ليل نهار رئيسه مبارك ومن خلفه وزراؤه يتشدقون بأن المواطن البسيط على رأس أولويات الرئيس بينما كل قرارات مبارك وسياساته هو ووزراؤه تصب في جيوب ثلة معدودة من النصابين والافاقين ومحترفي لهط وشفط المال العام

قل لي بالله عليك إزاي المواطن المصري يثق بأحد وهو جالس داخل أحد المقابر يشاهد في التلفزيون مبارك وهو يفتتح أو يدشن مشاريع سكنية لا ينال منها المواطن شيئاً

قل لي بالله عليك إزاي المواطن المصري الواقف في طابور رغيف العيش يثق بأحد وهو يسمع الأرقام التي يتشدق بها مبارك ووزراؤه والتي تعلن بكل بجاعة عن نسبة النمو في الإقتصاد المصري وعن تحسن مستوى دخول الموطنين وعن الرفاهية التي يرفل بها المواطن الناكر للجميل والمحمول في جيبه يؤكد مصداقية هذه الرفاهية مع إن المواطن يا حبة عيني مقضيها رنات

قل لي بالله عليك إزاي المواطن المصري الجالس مع أسرته حول طبق فول يتيم يثق بأحد وهو يرى او يسمع عن شاليهات مارينا وشرم وعن حفلات وأفراح القطط السمان والحيتان والغيلان وسوها من الكائنات الشافطة اللاهطة للأوطان

قل لي بالله عليك إزاي المواطن المصري يثق بأحد وهو رغم كل مظاهر التوريث بداية من جمعية المستقبل وإنتهاءً بزيارات جمال للقرى بصحبة المسئولين والوزراء وبرغم كل هذا يصدق تصريحات مبارك بأن جمال ما فاتحوش في الموضوع ده، يا كداب يا مبارك طب عيني في عينك كده

بحسب العديد من التقارير والابحاث والدراسات العالمية فإن نسبة إنعدام الثقة في اغلب دول العالم تنحصر بين 18% و 40% وهذه النسبة الكبيرة لم تحدث سوى في الولايات المتحدة الأمريكية إبان حكم الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الإبن والذي إشتهر في أجهزة الإعلام الأمريكية بلقب الكذاب، فإذا كان أكبر كذاب عرفته البشرية لم ينجح سوى في زعزعة ثقة 40% من الشعب الامريكي فكيف هو الحال بمن نجح في زعزعة ثقة 82% من شعب مصر، أند ذا أوسكار فور بيست "لهط وشفط الوطن والكذب المفضوح" جوز تو بريذنت حسني مبارك

2 تعليق على "أوسكار أكبر كذاب"

.
gravatar
غير معرف يقول....

hya 2kbar kdbah lama 2al 7osnee mobarak(an el 3dalah el 2ktma3eh 3dalt 7osol el moateeen 3la foras el 3amal wla 5dmat wl3dalah fl wsol lkol mwateen 7akah man el t3lem w2sba7ah bstat3tna 2ta7at 2radeee kberah lal 2skan el sh3bee)kdaaaab ya 5ashaaa kdab 2aweee wllahy kdab 2aawee( 7sbyllah wn3mal wakeeel

.
gravatar
ماجد العياطي يقول....

طول عمره كده اصلها مش جديده يااحمد

بس هو محترف كدب

أترك تعليقا